جرعة من مزايا رقم سبعة ..

قَبل فَترة دَخلنا في لُغة الأرقَام، ولَا أَعني بِهَا أرقَام تَكاليف المَشروعات، ومَكاسِب المُؤسَّسات، وأربَاح بَعض الفَاسدين مِن أصحَاب الشَّركات والمُؤسَّسات، وإنَّما عَنيتُ بالأرقَام؛ تِلك الخَصَائِص التي تُصاحب رَقماً مُعيّناً، وقَد سَبَق أنْ كَتبتُ عَن الرَّقم 12، وهَا هو المَقَال اليَوم يَتحدَّث عَن خَصائص الرَّقم 7..!

وأوّل خصائصه، أنَّ الأسبُوع يَتكوّن مِن سَبعة أيَّام، كَما أنَّ السَّمَاوَات سَبع، والأرَاضي سَبع، والطَّوَاف سَبع، والرّمي سَبع جَمرَات، كَما أنَّ السّجود لَا يَكون صَحيحاً؛ إلَّا إذَا كَان عَلى الأعضَاء السّبعَة..!

وفي السنّة النَّبويّة حذّر المُصطَفى –صلّى الله عَليه وبَارك- مِن “المُوبِقَات السّبع”، حَيثُ رَوَى البُخاري ومُسلم في الصّحيحين: (اجتَنبوا السّبع المُوبقات “أي المُهْلِكَات”، وحِين سُئل: ومَا هُنَّ يَا رَسول الله؟ قَال: الشِّرك بالله، والسِّحر، وقَتل النَّفس التي حَرَّم الله إلَّا بالحَق، وأَكل الرِّبَا، وأَكل مَال اليَتيم، والتَّولِّي يَوم الزّحف، وقَذْف المُحصنَات الغَافِلات المُؤمِنات)..!

كَما أنَّ هُنَاك سَبعة يُظلّهم الله تَحت ظَلّه؛ يَوم لَا ظِلّ إلَّا ظِلّه، حَيثُ جَاء في حَديث آخَر قَول النَّبي -صلّى الله عَليه وبَارك-: (سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمْ اللَّهُ تَعَالَى فِي ظِلِّهِ يَوْمَ لا ظِلَّ إِلاَّ ظِلُّهُ: إِمَامٌ عَدْل، وَشَابٌّ نَشَأَ فِي عِبَادَةِ اللَّهِ، وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ فِي الْمَسَاجِدِ، وَرَجُلانِ تَحَابَّا فِي اللَّهِ اجْتَمَعَا عَلَيْهِ وَتَفَرَّقَا عَلَيْهِ، وَرَجُلٌ دَعَتْهُ امْرَأَة ذَات مَنْصِبٍ وَجَمَالٍ فَقَالَ: إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ، وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ فَأَخْفَاهَا حَتَّى لا تَعْلَمَ شِمَالُهُ مَا تُنْفِقُ يَمِينُهُ، وَرَجُلٌ ذَكَرَ اللَّهَ خَالِيًا فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ)..!

أمَّا الأديب الرّوائي “غازي القصيبي” -رَحمه الله-، فقَد استَثْمَر هَذا الرَّقم؛ فأصدَر روَاية بعنوَان: (7)..!

وفي عَالَم الأسَاطير، هُنَاك عَجائب الدُّنيا السّبع.. وفي عَالم الأُغنية الشَّعبية كُنَّا نُردّد ونَحنُ صِغَاراً أُغنية: “الثَّعلب فَات فَات، عَلى ذيله سَبع لفّات”.. وإذَا تَضجّر سَائق التَّاكسي المِصري قَال: (دَه انتَ دَوّختني سَبع دُوخَات)..!

وفي عَالَم المَواليد، هُنَاك اليَوم السَّابع، وهو يَوم يُحتفل بِه بمُنَاسبة بلُوغ عُمر المَولود 7 أيَّام..!
كَمَا أنَّ ألوَان “قوس قَزح” تَتألَّف مِن 7 ألوَان..!

حَسناً.. مَاذا بَقي؟!
بَقي القَول: هَذه بَعض –وأقول بَعض- خَصائص الرَّقم 7، لأنَّ هَذا الرَّقم أُلِّفت فيه عَشرَات الكُتب؛ ومِئَات المَقَالَات، ومِن المُستحيل حَصر خَصائصه؛ في مسَاحة أضيَق مِن علبة الهَنْدَسَة..!!!

Leave Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *